إعلان اتفاق هدنة بين حماس وإسرائيل حديث مواقع التواصل .. استمع

بعد إعلان حركة المقاومة الفلسطينية حماس عن التوصل لإتفاق هدنة إنسانية لمدة ٤ أيام بجهود قطرية ومصرية. 

وأكدت حماس، أنه بموجب الاتفاق سيتم إطلاق سراح 50 من محتجزي الاحتلال من النساء والأطفال دون سن 19 عاما، مقابل الإفراج عن 150 من النساء والأطفال من أبناء الشعب الفلسطيني.
و بموجب الإتفاق سيتم إدخال مئات الشاحنات من المساعدات الإنسانية والإغاثية والطبية والوقود لكل مناطق قطاع غزة.
لقي ذلك التصريح تفاعلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي.

فعلقت ياسمين عبدالعزيز: حقهم أنهم يعيشوا بأمان صار مكتسب وبتم التفاوض عليه وكم يوم !! يارب رحمتك فيهم.

وقال محمود: أربع أيام وترجع الحرب أقوى من اول، والضحية الشعب، طبعا في أقمار صناعية رح تكشف عن مكان خروج الرهائن إيقاف الطيران لا يعني شيء.

في حين علق أحمد: للي بحكي شو الفايدة اولاً الهدف ادخال مساعدات لأنه الناس هناك بحاجة للمساعدات وبالارض غير الي قاعد بالبيت بنظر عن الفايدة.

واضاف عبد الوهاب: هدنة ٤ أيام وإطلاق سراح ١٥٠ أسير طيب واللي كل يوم بموت من ٢٥٠ إلى ١٠٠٠ شو وضعهم واللي تهدمت بيوتهم واللي تشردوا واللي تيتموا واللي مو لاقيين حتى مسكن الهم شو وضعهم كلها مصالح شخصية للأسف كانت تحرير الأقصى صارت تحرير أسرى.

ونشرت فاطمة: بعد ٤ أيام يكملوا قصف بغزة ! يريحوا الصهاينة لا اكثر ولا اقل عشان يقدروا يرجعوا من جديد بهمة أقوى ليقتلوا المدنيين والأبرياء والاطفال؟ حسبي الله ونعم الوكيل.

وعلق عيسى: منيح منهم يلي طلعوا بهالاتفاق والمهم الصهاينة ما ينكثوا للعهد لأنه شغلتهم هاي.

وقال عبدالله: يعني للأسف بأول الأزمة كان الحديث عن تبييض السجون مقابل ال٢٠٠ أسير، الآن صار ٥٠ ب١٥٠ ! وراحت نص غزة والهدنة رح تسمح باستكمال تفريغ شمال غزة.

وأكدت حماس أنه خلال فترة الهدنة يلتزم الاحتلال بعدم التعرض لأحد أو اعتقال أحد في كل مناطق قطاع غزة، بالإضافة إلى ضمان حرية حركة الناس ( من الشمال إلى الجنوب ) على طول شارع صلاح الدين.

كان هذا أبرز ما تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي لهذا اليوم.

أضف تعليقك