إطلاق حملة شُغلها بيحيمها بمناسبة 16 يوما لمناهضة العنف ضد المرأة

الرابط المختصر

شارك كل من مركز الفينيق للدراسات الاقتصادية والمعلوماتية والمرصد العمالي الأردني العالم أجمع، يوم غد الأربعاء، إطلاق حملة توعوية إعلامية بمناسبة 16 يوما لمناهضة العنف ضد المرأة بعنوان "لا للعنف الاقتصادي"، وتحت شعار "شُغلها بيحميها".

ويتزامن بدء هذه الحملة مع اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة الذي يصادف تاريخ 25 تشرين الثاني ويمتد حتى العاشر من كانون الأول من كل عام بهدف الحد من العنف ضد المرأة وإنهائه على المستويات العالمية والإقليمية والوطنية، إذ لا يزال العنف ضد المرأة يشكل حاجزا في سبيل تحقيق المساواة والتنمية والسلام.

 

وفيما تأتي الجهود العالمية هذا العام لمكافحة العنف الأسري، تركز حملة الفينيق على قضية العنف الاقتصادي الذي تواجهه المرأة الأردنية في وقت يشهد فيه الاقتصاد الأردني العديد من الأزمات والتحديات على مستوى سوق العمل الناتجة عن جائحة كورونا "المستجد"، وتحديدا على النساء العاملات. وتسلط حملة "الفينيق" الضوء على قضية العنف الاقتصادي على المرأة، من خلال نشر المقالات الصحفية والأفلام الوثائقية والفيديوهات التوعوية والكاريكاتور والرسائل الإعلامية، بالتعاون مع المدافعين والمدافعات عن حقوق المرأة لنشر ثقافة العمل اللائق والمساواة وعدم التمييز في العمل.

 

وجدد مركز الفينيق للدراسات الاقتصادية والمعلوماتية دعواته "لتحفيز المشاركة الاقتصادية للمرأة الأردنية وضمان بيئة عمل آمنة للنساء وعدم استغلالهن أو تهميشهن أو إقصائهن من العمل، مشددا على ضرورة مراجعة أوامر الدفاع لتصبح أكثر ملاءمة للنوع الاجتماعي ولاحتياجات المرأة في سوق العمل في ظل جائحة "كورونا المستجد".

أضف تعليقك