شنايدر إلكتريك تنقل مركز عملياتها لمنطقة المشرق العربي إلى الأردن

عمّان - اقامت شنايدر إلكتريك، الشركة العالمية الرائدة في مجال التحول الرقمي لإدارة الطاقة والتحكّم الآلي، فعاليات يوم الابتكار”Innovation Day” لأول مرة في المملكة الهاشمية وذلك في فندق كمبينسكي عمّان على مدار يومي 26 و27 فبراير. حيث أقيم اليوم تحت عنوان "الشراكات من أجل المستقبل" بمشاركة عدد كبير من كبار عملاء وشركاء وموزعي شنايدر إلكتريك في الأردن، بالإضافة لعدد كبير من أهم وسائل الإعلام المحلية. 
تضمن يوم الابتكار مجموعة من الأنشطة والعروض التقديمية المتنوعة التي استعرضت خلالها شنايدر إلكتريك أحدث حلولها وتطبيقاتها التكنولوجية المتخصصة في مجالات التحول الرقمي وإدارة المباني والطاقة، بهدف دعم رؤية الأردن المستقبلية وزيادة حجم أعمال شركاء شنايدر إلكتريك في السوق الأردني، خاصة بعد انتقال مقر عمليات الشركة لمنطقة المشرق العربي إلى العاصمة الأردنية عمّان تماشياً مع القفزة التكنولوجية الكبيرة التي تشهدها الأردن، بما يتيح إمكانيات كبيرة للتوسع أمام شنايدر إلكتريك وشركائها في المملكة. وتحرص شنايدر إلكتريك من خلال مفهوم "الشراكات من أجل المستقبل" على تنمية شبكة عملائها وتعزيز التعاون لدعم خبراتهم وتحقيق أعلى معايير الكفاءة وتطبيق الاستدامة لتحقيق النجاح. ووفقاً لدراسة أجرتها شنايدر إلكتريك العالمية مع عملائها حول التحول الرقمي وتأثيره على أعمالهم، أوضح 54% من شركائها أنّ التحول الرقمي يمثل فرصة لنمو وتعزيز أعمالهم، وأنّ ما يقرب من 60% من العملاء يأخذون في اعتبارهم إمكانية تطبيق معايير الاستدامة عند اختيار شركاء الأعمال، كما أشارت الدراسة إلى أنّ غالبية العملاء يعتمدون على تقييم ممارسات الاستدامة لشركائهم قبل التعاون معهم، وهو ما يؤكد الدور الهام الذي يلعبه التحول الرقمي والاستدامة في قطاع الأعمال في مختلف المجالات.
وتعليقًا على تنظيم شنايدر إلكتريك ليوم الابتكار في عمّان، قال محمد سامي - مدير عام شنايدر إلكتريك لمنطقة المشرق العربي:
"نسعى لتوفير الحلول التكنولوجية الجديدة داخل السوق الاردنية تماشيا مع استراتيجية ورؤية المملكة الأردنية التي تم وضعها عام 2020، وتستهدف تحويل المملكة الأردنية لدولة تكنولوجية رائدة في قلب المنطقة العربية اعتمادًا على أحدث الحلول والتطبيقات الرقمية في التحول الرقمي وإدارة المدن والمباني وحلول الطاقة والمرافق وغيرها. ولقد شرُفنا بالتواصل مع كبار عملائنا وشركائنا وموزعينا في السوق الأردني على مدار فعاليات يوم الابتكار، وكانت فرصة رائعة استعرضنا خلالها أمام مجتمع الأعمال الأردني أحدث حلولنا التي تلاءم السوق المحلي. وقد أعرب الحضور عن اهتمامهم بتلك الحلول وقابلية تطبيقها واستخدامها في تطوير وتعزيز أداء وقدرات العديد من القطاعات الاقتصادية في البلاد."
تجدر الإشارة أن شنايدر إلكتريك نقلت مؤخرًا مركز عملياتها بمنطقة المشرق العربي إلى الأردن، ايمانًا منها بفرص الأعمال المتميزة التي يتمتع بها هذا السوق في قلب المنطقة العربية، بالإضافة لانفتاحه الكبير على أحدث حلول التحول الرقمي التي أصبحت من أهم أدوات المستقبل، نظرًا لقدرتها على رفع الكفاءة التشغيلية للمدن والمباني والمصانع والوحدات الإنتاجية والمرافق، وترشيد استخدامات الطاقة التي تُعد من الموارد عالية التكلفة في الأردن.
يضيف سامي: "تعمل شنايدر إلكتريك في السوق الأردني منذ أكثر من 20 عامًا تمكنا خلالها من تنفيذ عدة مشروعات استراتيجية بالتعاون مع الحكومة الأردنية والقطاع الخاص في ظل اهتمام متنامي من الدولة على دعم التحول الرقمي الذي أصبح أولوية قصوى على جدول الأعمال الوطني."
وقد قامت شنايدر إلكتريك بالتوقيع على اتفاقية مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين UNHCR بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتوفير كشافات موبيا التي تعمل بالطاقة الشمسية للاجئين الذين تستضيفهم الأردن والدول المحيطة بها.

أضف تعليقك