خبراء: رسوم ترامب الجمركية على الصين تذبح أبل

الرابط المختصر

كشف محللون وخبراء أن الرسوم الجمركية التي قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيفرضها على الصين، وتقدر بنحو 300 مليار دولار قد تخفض أرباح أبل.

وأوضح المحللون أن الرسوم الجمركية الجديدة التي هدد الرئيس الأميركي بفرضها على الصين، والتي تبلغ نسبتها 10 في المئة يمكن أن تؤدي إلى خفض مبيعات أجهزة آيفون، في الولايات المتحدة العام المقبل، بما بين 6 و8 ملايين جهاز.

وقال المحلل التكنولوجي في شركة "ويدبوش سيكيوريتيز" دان إيفيس، الجمعة، إن هذا الانخفاض في مبيعات أجهزة آيفون قد يؤدي إلى خفض أرباح شركة أبل بنسبة 4 في المئة في العام 2020.

وكان دونالد ترامب هدد الخميس بفرض رسوم بنسبة 10 في المئة على البضائع الصينية المتبقية البالغة 300 مليار دولار والتي لا تخضع للرسوم الجمركية في الوقت الحالي.

وتشمل هذه السلع أجهزة الكمبيوتر المحمولة والهواتف الذكية وغيرها من التكنولوجيا، ما يعني أن قراره سيضرب صناعة التكنولوجيا الأميركية بشدة، بحسب ما ذكرت شبكة سي إن إن الإخبارية الأميركية.

وقال إيفيس إن تهديد الرسوم الجمركية "أعاد سحابة مظلمة فوق كوبرتينو (مقر شركة أبل)" ووصف هذه الرسوم بأنها "لكمة لشركة أبل"، مضيفا أنه من الواضح أن "آبل عالقة في المواجهات بين واشنطن وبكين".

وفي شارع الأعمال في وول ستريت، يسود شعور بالقلق من أن الحرب التجارية قد تزيد بشكل كبير من تكلفة أجهزة آيفون في جميع أنحاء العالم، وأدت تصريحات ترامب إلى انخفاض سهم أبل بنسبة 2 في المئة الخميس، ثم عاد لينخفض مرة أخرى الجمعة بنسبة 1 في المئة.

ويعتقد إيفيس أن أبل ستكون قادرة على تخفيف بعض الأعباء في التكاليف عن طريق تعديل سلسلة التوريد الخاصة بها، لكنه يعتقد أيضا أن العملية ستكون بطيئة.

وقال إن أبل قد تكون قادرة على نقل ما بين 5 و7 في المئة من إنتاج آيفون إلى الهند وفيتنام على مدار العامين المقبلين إذا استمرت حالة الرسوم الجمركية، ومع ذلك، فإن أبل لن تستطع التخلي عن الصينبالكامل.

 

أضف تعليقك