مهرجان ملتقى بيت مأدبا الثقافي يختتم فعالياته في ماعين

الرابط المختصر

اختتمت أول من أمس فعاليات مهرجان مادبا الثقافي الشعري الأول في قرية ماعين بمحافظة مادبا في دارة العميد المتقاعد عيد أبو وندي هذه الفعاليات التي استمرت ثلاثة أيام متتالية بمشاركة واسعة لشعراء اردنيين وعرب.
واشتملت فعاليات المهرجان على عدة أنشطة ثقافية حيث تم تنظيم جولة سياحية للمشاركين في المواقع السياحية في المدينة وشملت خارطة الفسيفساء التاريخية التي يعود تاريخها لعام 570 ميلاديا وكانت أولى  محطات المهرجان  في جمعية الشابات المسيحية في مادبا وبدئت بمعرض للكتاب المجاني من إصدارات وزارة الثقافة الأردنية  وندوة ثقافية للباحث والناقد الاردني فوزي الخطبا حول كتابه الجديد «سعيد يعقوب.. شاعرا وإنسانا» ثم تلا ذلك قراءات شعرية لعدد من الشعراء الأردنيين والعرب استهلها الشاعر هشام عودة  ليمتطي صهوة المنبر بعده الشاعر والإعلامي العراقي محمد نصيف وجاسر البزور وخالد الشرمان وروان هديب  ومشهور المزايدة وعيسى القنصل وعلي الفاعوري  الذين حلقوا في فضاء الوجدان والوطن وقدمتهم الإعلامية نبيلة غيشان.

كما جرى تكريم عدد من الشخصيات المؤثرة في المجتمع ممن تركوا بصمة مميزة فتم تكريم عدد من الأدباء والسادة يوسف غيشان وماجد شاهين والمخرج المسرحي محمد الختاتنة والسيد وليد نويران ورجل الأعمال الأردني محمد أبو رصاع ومدير ثقافة مادبا المخرج المسرحي فراس المصري ورئيس ملتقي بيت مادبا الثقافي السيد فوزان الحوراني.

وكان رئيس الملتقى قد رحب ببداية الحفل بالحضور والمشاركين منوها بدور وزارة الثقافة في دعم المشاريع الثقافية الرصينة والجادة وشاكرا جمعية الشابات المسيحية على استضافة المهرجان في يومه الأول ممثلة بالسيدة خالدة السلايطة رئيسة الجمعية وختم اليوم الأول بمشاركة فرقة جوقة المعمدان بقيادة الفنان المبدع الشاب منتصر أبو جريس أما اليوم الثاني فكان في قرية الشقيق بلواء ذيبان حيث استضافة المهرجان جمعية خالد بن الوليد التي يرأسها السيد ممدوح الحواتمة وبدئت بجولة سياحية على المواقع الأثرية في ذيبان وزيارة تل ذيبان الأثري والمقبرة الأثرية المكتشفة حديثا وزيارة مقام الصحابي الجليل أبي ذر الغفاري واستهلت  بمحاضرة للباحث الأستاذ حنا القنصل الذي قدم تعريفا موجزا بتاريخ المنطقة 

وتحدث عن الملك المؤابي ميشع وطرده للعبرانيين من المنطقة والانتصار عليهم 850 ق. م.
وقرأ الشعراء حكمت العزة ود. حربي المصري وجلال شبيلات  ومحمود الضوات  والشاعر السوري عامر زردة وحسين الترك وعدنان أبو شنار ود. بكر السواعدة عددا من قصائدهم التي أشّرت على الإبداع الشعري الأردني   وتم تكريم عدد من الشخصيات المؤثرة في المجتمع وشمل التكريم السيدات فدوى حمارنة وعلية الشمري والسيد علي أبو راجوح والسيد ممدوح الحواتمة  وختم اليوم الثاني في الشقيق بتقديم الدروع التكريمية للشعراء والمشاركين وقدمهم الشاعر سعيد يعقوب أما آخر محطات المهرجان فكانت  في قرية ماعين في دارة العميد المتقاعد عيد أبو وندي حيث قرأ الشعراء عبد الرحمن المبيضين وعدنان السعودي والشاعر الفلسطيني عبد الرحيم محمود يامين عددا من قصائدهم التي تغنت بالإنسان والمكان الأردنيين وأكدت على الوصاية الهاشمية للمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف  وكانت عرافة الحفل للشاعر النبطي إبراهيم الرواحنة والسيدة سناء أبو ميالة  وشمل المهرجان كلمات للأساتذة فلاح القيسي وعليان العدوان والعميد المتقاعد محمود أبو وندي.

وشارك في الحفل عدد من الأدباء والكتاب الذين تحدثوا عن المبدعين من ماعين ومادبا من أمثال روكس بن زائد العزيزي وطارق مصاروة وغالب هلسة وتم استذكار دولة الشهيد هزاع المجالي الذي نشأ وترعرع في قرية ماعين عند أخواله الونديين وتحدث عنه المؤرخ عمر العرموطي ووزع  كتابه عن هزاع المجالي على الحضور  الذين تقدمهم رئيس الديوان الملكي الاسبق معالي يوسف باشا الدلابيح ومعالي سمير مطاوع وعدد كبير من الشخصيات السياسية والثافية الاردني وفي نهاية المهرجان قدم معالي رئيس الديوان الملكي الاسبق يوسف الدلابيح الدروع التكريمية للمشاركين ومن الجدير بالذكر أن مهرجان ملتقي بيت مادبا الثقافي هو من المشاريع التي دعمتها وزارة الثقافة وأشرفت على تنفيذها مديرية ثقافة مادبا بدعم مباشر من مديرها المخرج المسرحي فراس المصري.

أضف تعليقك