منح الأديب أمجد ناصر جائزة الدولة التقديرية في حقل الآداب

الرابط المختصر

صدرت الإرادة الملكية السامية بمنح الشاعر والروائي الأردني يحيى النعيمي المعروف بـ «أمجد ناصر» جائزة الدولة التقديرية في حقل الآداب.

وقالت وزارة الثقافة في بيان صحفي صباح أمس، إن الجائزة منحت بتنسيب منها «نظرا لما قدمه هذا الأديب والشاعر الأردني من إسهامات حقيقية في شحن التجربة الشعرية المعاصرة بطاقة خاصة انعكست بدورها على قصيدة التفعيلة، فرسمت قسماتها العربية التي نبتت بذورها الأولى بلاد الرافدين منذ منتصف القرن الماضي، وصولا إلى قصيدة النثر، وتوظيفه للشعر في بعض مكونات السرد على نحو مميز».

ودأبت الوزارة على تقديم هذه الجائزة منذ عام 1977 للعلماء والأدباء والفنانين والمثقفين والمبدعين الأردنيين، وتمنح عن مجموع أعمال المرشح وإسهاماته في حقل الجائزة. وسبق أن فاز في هذه الجائزة المفكر ناصر الدين الأسد، المؤرخ روكس العزيزي، وإحسان عباس، والدكتور إبراهيم السعافين، والشاعر حيدر محمود.

وقالت الوزارة إن الأديب والشاعر أمجد ناصر ساهم في إثراء المشهد الشعري العربي من خلال مؤلفاته الشعرية، ومسيرته الإبداعية التي وصلت إلى 40 عاما.

والشاعر أمجد ناصر تم اختياره الشخصية الثقافية لمعرض عمان الدولي للكتاب 2019 الذي سيقام نهاية أيلول الحالي، ومنح وسام الابداع والثقافة والفنون الفلسطيني تقديرا وعرفانا بدوره في إغناء الثقافة العربية، وتحديدا الأردنية والفلسطينية.
ولأمجد ناصر أعمال أدبية، ودواوين شعرية من بينها «مديح لمقهى آخر»، و»بيروت» و «منذ جلعاد كان يصعد الجبل»، و»سُرَّ من رآك»، و»حياة كسرد متقطع»، و»مملكة آدم».

أضف تعليقك