محمد العرسان

دخل إضراب المعلمين الأردنيين عن التدريس أسبوعه الثاني، وسط أجواء مشحونة بين الحكومة الأردنية التي لوحت بمعاقبة المضربين، وبين نقابة المعلمين التي تصر على المطالبة بصرف علاوة مهنية 50 في المئة على الراتب الأساسي، دون تنازلات. وزادت حدة الأزمة بعد تراشق تصريحات بين نقابة المعلمين والحكومة الأحد،
Jabal Luweibdeh, one of the seven hills of Amman, has become a battleground between artistic and business interests. Artists from this picturesque neighborhood are fighting to save the area from being overtaken by shisha cafes, restaurants, shops and the heavy traffic they cause. Located at the
كنوع من ردّ الجميل، يحاول فنّانون أردنيّون إنقاذ جبل اللويبدة، أحد جبال عمّان السبعة من الاختناق بدخان المركبات والمقاهي، بعدما غزا النشاط التجاريّ الجبل الذي يعتبر الذاكرة الثقافيّة للعاصمة عمّان، وأحد أقدم الجبال وأعرقها فيها. يقع الجبل في وسط العاصمة عمّان، يقابله جبل عمّان، ويتميّز بانتشار أزهار
حرب تصريحات بين الحكومة، ونقابة المعلمين، تدفع نحو تأزيم وتصعيد إضراب المعلمين الذي بدأ في 8 أيلول/ سبتمبر، والذي يسعى المعلمون من خلاله للضغط على الحكومة لصرف علاوة 50% على الراتب الأساسي. كلمات قاسية، تلك التي رد بها نائب نقيب المعلمين ناصر النواصرة، مساء الثلاثاء، على تصريحات رئيس الحكومة عمر
يشابه المشهد السياسي في الأردن اليوم المشهد في عام 2018 عندما تصدرت النقابات المهنية جماهير غاضبة من القرارات الاقتصادية للحكومة. اليوم يلمع نجم نقابة المعلمين الأردنيين، التي نفذت اعتصاما حاشدا في مواقع مختلفة من العاصمة عمان الخميس الماضي، وسط تأييد شعبي لمطالبهم المعيشية. ولا تبدو الأمور مرشحة
يشير بارومتر العلاقة بين الاردن، وقطر، الى انفتاح كبير بين البلدين، وتسارع في وتيرتها خلال الأيام الأخيرة، وسط توقعات بزيارة قريبة لأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني للأردن، عقب اتصال هاتفي أجراه مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني الأحد الماضي. واحتفت شخصيات اردنية، بعودة العلاقات مع قطر،إذ شارك
محمد العرسان
رئيس تحرير موقع عمان نت وراديو البلد. ويحمل شهادة البكالوريوس في الصحافة والإعلام من جامعة اليرموك.