محمد العرسان

شاب يعتنق الإسلام والمسيحية والبوذيَّة معاً من باب الاحتياط ”..” جبران باسيل يتخلَّى عن المسيحية بعد اكتشافه أنَّ المسيح فلسطيني ومار مارون سوري ”..يسخرون من كل شيء، من اليمين إلى اليسار، حتى انهم يسخرون من انفسهم أحيانا، انها شبكة الحدود، أول صحيفة عربية ساخرة . تأسست شبكة الحدود في عام 2013 على يد
يحشد نواب أردنيون مذكرة لحجب الثقة عن الحكومة على خلفية مضيها باستيراد الغاز الطبيعي من إسرائيل، في محاولة أخيرة منهم لوقف الغاز الذي بدأ بالتدفق عمليا للأردن مطلع العام الحالي رغم المعارضة الشعبية. المذكرة التي وقع عليها 30 نائبا من أصل 150، حتى هذه اللحظة، تأتي ضمن عشرات المذكرات التي وقع عليها
مع بداية عام 2020، أصبح الغاز الإسرائيلي أمرا واقعا، وجزءا من حياة الأردنيين اليومية قسرا؛ بعد أن ستولد شركة الكهرباء الأردنية الكهرباء للمنازل، والمصانع، والمؤسسات، باستخدام هذا الغاز. وحسب شركة الكهرباء الأردنية، يبدأ الضخ التجريبي للغاز الإسرائيلي مع بداية الشهر الأول من العام الحالي (1/1/2020)
منذ آواخر عام 2014، وحركات المعارضة الأردنية تحاول ثني الحكومة عن المضي باتفاقية استيراد الغاز من الاحتلال الإسرائيلي، إلا أن السلطات الأردنية تصم آذانها رغم المؤشرات الأخلاقية، والاقتصادية، تقول إن المملكة ليست بحاجة للغاز المنهوب من فلسطين. الاتفاقية مجحفة أخلاقيا، واقتصاديا، للمملكة التي أصبح
عاشت المملكة الأردنية أحداثا صاخبة خلال عام 2019، طغت عليها ملفات سياسية واقتصادية داخلية وخارجية، وشغلت القضية الفلسطينية، وتداعياتها مساحة واسعة من هذه الأحداث، التي ستدفع المملكة لمغادرة 2019 مع علاقة متوترة مع إسرائيل. كانون الثاني\يناير وبحسب الخط الزمني لأبرز الأحداث التي عاشها الأردن، تنفست
"العلاقة مع اسرائيل في أدنى مستوياتها على الإطلاق"، هكذا يصف العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني العلاقة مع إسرائيل بعد ربع قرن من السلام، لكن ما سر التدهور في العلاقات التي دفعت الأردن لإجراء مناورات عسكرية مؤخرا تحاكي غزوا اسرائيليا للمملكة؟ السر كما يجمع سياسيون وخبراء لـ"عربي21"، في حكومة
محمد العرسان
رئيس تحرير موقع عمان نت وراديو البلد. ويحمل شهادة البكالوريوس في الصحافة والإعلام من جامعة اليرموك.