داود كُتّاب

اقام المستثمر الروسي يفغيني نوفيتسكي دعوى حقوقية يوم الخميس الماضي أمام محكمة بداية عمّان ضد رجل الأعمال الأردني سامر أنيس المعشر من خلال فريق محامين أردنيين للمطالبة بما يساوي حوالي عشرين مليون دولار. تأتي القضية بعد حوالي عشر أشهر من انتهاء شكوى الاحتيال التي تقدم بها المستثمر الروسي العام الماضي
مع تزايد قوة الشركات الإعلامية الالكترونية عابرة الحدود، ومع احتكار تلك الشركات لنسبة ضخمة من "كعكة" الإعلانات بما في ذلك الإعلانات المحلية، أصبح مستقبل الإعلام المحلي في خطر، الأمر الذي يتطلب تدخلا من أعلى مستويات الدولة الأردنية. طبعا، أي كلام عن تدخل رسمي في مجال الإعلام يثير تخوفات حقيقية من
For all the talk about ending wars in the Middle East, U.S. policy under President Trump might very well lead to war in the region. But this doesn’t need to be like that. While the retaliatory Iranian attacks against an Iraqi base used by Americans has not caused any American fatalities or injuries,
تمر الاردن ودول المنطقة وحتى العالم في ازمة حقيقية فيما يتعلق بالاعلام. فهو أصبح أكثر توغلا في حياة الناس ولكن في نفس الوقت أصبحت الدول غير قادرة كما كانت في السابق من السيطرة أو تحديد عمل الإعلام. للاسف تتجه بعض الدول لزيادة في التدخلات بدل من تقليلها علماً ان كل محاولة تقييد تسرع في ايجاد اعلام
كشفت قضية حبس رجل الأعمال الأردني-الأمريكي منذر داود سببا آخر إضافيا لإلغاء قانون حبس المدين،حيث تعتبر الأردن - حسب أقوال القاضي محمد الطراونة عضو مجلس أمناء مجلس حقوق الإنسان- أحد خمس أو ست دول في العالم تقوم بهذا الإجراء القاسي. قضية صاحب سلسلة مطاعم بافالو وينغز، توضح زاوية جديدة من هذا القانون
عمان نت اتصلت مع الطرف الأخر (عادل سعيد) الا أنه رفض التصريح يقبع رجل الأعمال الأمريكي الأردني منذر داود في سجن الرميمين منذ 2 -12- 2019 على خلفية قيام شريك سابق له بالادعاء أن له عليه دين من خلال شيك قدم إلى المحكمة علماً أن الشيك المشار إليه لم يقدم لأي بنك للتحصيل ولا يوجد عليه ختم بنك كما تؤكد
مدير عام شبكة الإعلام المجتمعي. أسس العديد من المحطات التلفزيونية والإذاعية في فلسطين والأردن والعالم العربي.