حاتم تنحيرت

ما الذي يجعل من عصر التنوير الأوروبي الموروث عن القرن الثامن عشر مشروعاً مُميّزا، ما فتئ يطرح نفسه بإلحاح في العالم الإسلامي؟ لعل ذلك راجع إلى وعد الإنسان بمزيد من المعرفة والتقدم، إذا ما انتبه إلى الحقيقة الجامعة بين البشر؛ أي العقل[1]. كما يَعِد بتقارب الجنس البشري؛ مادام العقل أعدل قسمة بين الناس
باحث مغربي، حاصل على الإجازة من جامعة عبد المالك السعدي في تطوان، المغرب. أستاذ مادة الفلسفة في التعليم الثانوي. نشر مجموعة من المقالات في صحف ومجلات إلكترونية.